من مآثرالوهابية - د. محمد طي


5/3/2017

في أواسط القرن الثامن عشر, كان الإنكليز يركّزون وجودهم في الشرق ويستحدثون القواعد والموانئ على طريق الهند, بعد أن سبقهم البرتغاليّون إلى الاستعمار في هذه المناطق وغيرها.
في هذا الزمن ظهرت الوهّابيّة, لكي تبني" الاسلام الصحيح" الذي لا علاقة له بماكان يفعل المستعمرون في البلاد الاسلاميّة, وراحت تنشر "تعاليمها بالقوّة في البلاد الاسلاميّة".
كان مؤسّس الوهّابيّة محمّد بن عبد الوهّاب, درس أوّلاً على أبيه الشيخ عبد الوهّاب بن سليمان بن محمّد, و"كان منذ صغره يتفوّه بكلمات لا يعرفها المسلمون وينكر عليهم أكثر الذي اتفقوا على فعله, الأمر الذي جعل أباه وأخاه الشيخ سليمان يتفرّسان فيه الإلحاد... ثم انتقل إلى المدينة... وكان يشدّد النكير على الاستغاثة بالنبيّ عندقبره الشريف. وكان أساتذته... يقولون:" سيضلّ الله تعالى هذا ويضلّ به من أشقاه من عباده"